أمانة الشرقية: المشروع الاستثماري النموذجي الأول بكورنيش الخبر يستقطب ٦٣ شركة استثمارية محلية وعالمية

علي حمدي _ الشرقية

كشفت أمانة المنطقة الشرقية عن أن المشروع الاستثماري النموذجي الأول لمبادرة “فرصة وأرض وقرض” بكورنيش الخبر، والذي دشنه سمو أمير المنطقة الشرقية خلال الفترة الماضية، استقطب ٦٣ شركة استثمارية محلية وإقليمية وعالمية.
وأوضح المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد بن عبد العزيز الصفيان، بأن المشروع النموذجي الأول لمبادرة “فرصة وأرض وقرض” يأتي بالتعاون مع وزارة المالية والمركز الوطني للتخصيص بقيمة 800 مليون ريال، لتطوير مساحة ٦٥ ألف متر مربع، والتي ستساهم في تنشيط الحركة الاقتصادية من خلال دعم الأنشطة السياحية والترفيهية والتجارية وخلق فرص وظيفية والارتقاء بمستوى الخدمات لتحقيق عناصر جودة الحياة بالمنطقة الشرقية ودعم ملف ترشيح مدينة الخبر لتكون ضمن أفضل 100 مدينة عالمياً بجودة الحياة.
وأشار الى أنه تم تلقي طلبات الرغبات من ٦٣ شركة استثمارية محلية وإقليمية وعالمية ذات خبرات مميزة، معتبرا أن هذه الشركات ستعكس جاذبية الاستثمار بالمنطقة ويعزز من مكانة المملكة الاقتصادية.
وأبان بأنه سيتم تشكيل لجنة خاصة لتأهيل الشركات بناء على الملاءة والقدرة المالية وخطط التمويل والخبرات السابقة في ذات الأنشطة المقترحة للمشروع والمشاريع المنفذة وخطط التنفيذ والتشغيل لضمان قدرة الشركات على تنفيذ المشروع بالجودة العالية.
وأكد محمد الصفيان بأن المبادرات الاستثمارية تأتي امتداداً لجهود الأمانة بالتعاون مع فريق الوزارة في تحقيق مفهوم الاستدامة المالية واشراك القطاع الخاص في التنمية، والتي ستحدث نقلة نوعية في خارطة السياحة والترفيه ونمط الحياة بالمنطقة الشرقية وتسهم في تحقيق مبادرات رؤية المملكة 2030 وبرنامج التوازن المالي في تعزيز مسيرة التنمية والخدمات في المنطقة، ودعم رواد الأعمال والمستثمرين من خلال إيجاد فرص وبيئة استثمارية جاذبة في مدن ومحافظات المنطقة، وتعزيز التنمية الشاملة الاقتصادية والسياحية والخدمية وتوفير الفرص الوظيفية وتوطينها ودعم حركة النهضة الشاملة بالمنطقة.
وشدد على أن هذه المشروعات تأتي تأكيد على مواصلة مسيرة التنمية رغم التحديات، وعزم المملكة على مواكبة أفضل الممارسات في التطوير الشامل للمدن، وتسخير التقنية في تقديم الخدمات، والتحول نحو المدن الذكية، القائمة على استثمار البيانات والمعلومات المتاحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.