أيها العازف

شادية الغامدي _ صحيفة الابداع الخليجي

خاطرة /أيها العازف
أيها العازف على أنغام قلبي
ألا يكفيك أنك تعزف
بكل حرية
أصداء موسيقاك تعلو
حتى باتت في مسمعي ترقد
أيها العازف بالله عليك
ألا يكفيك كل هذا الشجن
كل هذا الألم
صرخات صمتي تخنق أنفاسي
حتى باتت في مضجعي
واستقرت في الحنايا
بين الأضلعي
هي أوتار صدري
بل أوتار حزني
بل صرخات حزني
أيها العازف يكفي
أن قلبي لم يعد ينبض
فشعور الحب في سبات
فااتركه يرقد بسلام
أيها العازف
أرحل أن قلبي لم يعد ملكي
بقلم /شادية الغامدي

تعليق واحد على “أيها العازف”

  1. عندما تلعب ريشة الحنين باوتار القلب
    نتفاجى بأن النسيان كذبة نهدهد بها قلوبنا لتغفو

    رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.