اشتياق الورد للكاتبة اميمة كلفوت

ضمة ساقي
يشتاق الورد لضمة ساقي…
ليهنأ في أحداق الصبر وينتشي فوق رضاب الدمع
ويحاكي سطور الوجد وينبت فوق ينابيع اللهفة …
لنقتلع زيف القلوب الشائكة ،
ليبتسم الحلم في الودق .
ذ بلت أغصان اللقاء بعد ينوعها ،
وتحشرجت أحرف الشعرِعند نبوغها ،
قاسية هي اللحظات التي نالتها سطوة الحرب
من خلف أسوار دامـيةٍ على أنقاضٍ ماضٍ من
الـو هـم ، قُتل الواهمون بر يـبـهم ،
وبر ئَ الورد من فعلهم …

بقلم أميمة كلفوت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.