الأمم المتحدة تدين الأطراف التي تؤجج الصراع في ليبيا

متابعات_ صحيفة الابداع الخليجي

شدد نائب ممثل الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا منسق الشؤون الإنسانية يعقوب الحلو على ضرورة التسمية والتشهير بالأطراف التي تؤجج الصراع في ليبيا، من أجل ضمان تطبيق قرار مجلس الأمن 2510 لوقف إطلاق النار، وكي لا تظل الوقائع على الأرض مروعة للمدنيين وخصوصًا الأطفال.
وتحدث الممثل الأممي إلى الصحفيين من طرابلس حول مستجدات الأوضاع في ليبيا، قائلًا: “ليبيا هي أكبر مسرح لاستخدام الطائرات المسيّرة بدون طيّار، ويتأثر 27 % من الشعب بشكل مباشر بسبب الصراع.
وأبان الحلو تضاعف الهجمات على البنى التحتية وخصوصًا في القطاع الصحي منذ 2019 مما أدى إلى مقتل وإصابة 650 مدنيًا.
وأضاف أن 115 ألف طالب لم يتوجهوا للمدرسة في طرابلس بسبب إغلاق المدارس بعد اشتداد الصراع، وأن الكثيرين يتركون مساكنهم بحثًا عن الأمان.
وأشار الحلو في في ختام حديثه إلى أن ليبيا دولة غنية ولكن لا توجد بها سيولة نقدية، مؤكدًا أن الوضع يزداد تعقيدًا بسبب وقف الصادرات النفطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.