براشا”: الجدول الصيني لتحديد جنس المولود مجرد تكهنات وغير مثبت علمياً


منصور نظام الدين :
جدة :-

أكد استشاري العقم وأطفال الأنابيب وجراحات المناظير النسائية بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بجدة الدكتور نبيل بن محمد إعجاز براشا :أن الجدول الصيني لتحديد جنس المولود مجرد تكهنات وغير مثبت علمياً ، مبيناً أن نظرية الجدول ابتكرت في الصين وتعتبر لديهم أحدى الوسائل القديمة الشهيرة لمساعدة المرأة الحامل على التعرف على الكثير من المعلومات عن الجنين، أبرزها معرفة نوع الجنين سواء كان ذكرًا أو أنثى، فالمرأة خلال فترة الحمل تريد معرفة جنس جنينها كنوع من الشغف والفضول لدى أي أم مما يجعلها تبحث عن أفضل الطرق التي تساعدها في معرفة نوع الجنين قبل الولادة.
وبين أن الجدول الصيني الخاص بالحمل عبارة عن طريقة صينية موروثة تستخدم في التنبؤ بنوع المولود – كما أشرت – معتمدة على التقويم القمري ، ويتم ذلك من خلال النظر في شهر حدوث الحمل وعمر الأم عند الحمل حيث يتم استخدام صيغة ما لتحديد نوع الطفل برحم الأم هل هو ذكر أم أنثي ، وللأسف يدعي البعض أن استخدام التقويم الصيني للجنس يمكن أن يكون دقيقًا بنسبة تصل إلى 95% في التنبؤ بجنس الطفل، ولكن بالطبع، لا يوجد دليل حقيقي على نجاح تقويمات الجنس الصينية، كما يعتقد من يستخدمون الجدول الصيني أن المرأة من المحتمل أن تحمل بطفلة أنثى إذا كان  كل من تاريخ ميلادها وشهر حملها زوجيًا أو فرديًا، وأن تحمل بطفل ذكر إذا كان أحد التاريخين زوجيًا والآخر فرديًا ، فكل ذلك ليس له أساس علمي ودراسات محكمة تؤكد هذه النظرية.
وتابع ” براشا”: التوجه الصحيح في مسألة جنس المولود في مجتمعاتنا العربية والإسلامية قائمة على مشيئة الله سبحانه وتعالى وهما بيد الخالق ، وهو القائل في محكم التنزيل
( لله ملك السماوات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور * أو يزوجهم ذكرانا وإناثا ويجعل من يشاء عقيما إنه عليم قدير ) ،
وبذلك نضع في الاعتبار احتمالين فقط لجنس المولود “ولد أو بنت” – فمن الطبيعي أن تكون النسبة 50% بين الطرفين ، فمعروف من الناحية الطبية أن
جنس الجنين قائم على الكروموسومات في الحيوانات المنوية ، فمزيج من الكروموسوم Y من الأب مع الكروموسوم X للأم يجعل المولود ذكراً بينما الكروموسوم X من الأب يتحد مع الكروموسوم X للأم فأن المولود يكون أنثى ، مما يعني أنه على أرض الواقع لا يمكن للجدول الصيني ولا أي وسيلة حساب أخرى مساعدة الحامل بدقة على تحديد جنس الطفل.
ونصح “براشا” السيدات الحوامل بعدم إشغال أنفسهن في أمور غير قائمة على طب البراهين كالجدول الصيني ، أو نوع بطن الحامل الذي يعتقد فيه البعض أنه في حال كانت البطن منخفضة لأسفل، فإن الجنين ذكر، أما إن كانت البطن مرتفعة لأعلى، فهذا يدل أن الجنين فتاة ، وهذا أيضًا مجرد اعتقادات تداولتها بعض النساء منذ القدم وقد تصيب والعكس صحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.