تهادى يالفكر للشاعرة ريوف القوافي

تـولّم هـاجسي يـكتب شـعورٍ مـا قـدرت …أنساه
عـلى صـدر الـورق صَـبَّ الـوله واستنزَف أقلامي

هـذاك الـلي مـلك قـلبي وعـشت أجـمل عـمر ويّاه
يـكافيني عـقب صـبري هـجر ..ويْـحطّم احـلامي

تــــوارى عــــن مـيـاديـني وذوّقــنـي ألـــم فــرقـاه
ونـا الـلي كـنت اشـوفه لـي سند..واعدّه احزامي

جـحوده زود اوجـاعي.. وكـدّر خـاطري.. وأعـياه
.كـسرني بـصدّته عـنّي ….وعـيّت تـجبر عظامي

وصـوته هـيض شـجوني نبش جرح الزمن واحياه
وكـم لـي في ذرا صمتي .. أعالج كايد أسقامي

ادرهـم صـوبه ..ودرب الـمحبه.. لـو سـلكت خطاه
تـعب قـلبي ، وخـارت قـوّتي .. مـن كثر درهامي

تـهادى يـالفكر ..سـدد عـيار الـشوق فـي مـرماه
اربّ الحظ .. لويفرح !!! …تجي رميه بلا رامي

ذكـرته.. يـوم كـان الـقلب بـه هـايم ..وكنت أهواه
يـبـكّيني الـزمـن ..وامـسح غـزيرالدمع..باكمامي

احــــنّ لـجـيـته لــكـن لـيـامـنّه حـضـر…..مـبغاه
كـرامة ذاتـي لـذاتي…تجردني…. مـن اهـيامي

شــعـور شــامـخٍ هـيـض شـجـوني والـجـفا قــواه
فـلاعـاشت احـاسـيسٍ خـذتـني لـسـاحة اعـدامي

الشاعرة ريـوف القـوافـي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.