درب الجفا

عبدالوهاب البهيشي

سوّيت فيني خير لو ما تقصــده
من يوم يالمحبوب قرّرت الرحيل

روّح عسى درب الجفا ما تفقده
واجحد هواي بغيبتك واشف الغليل

كلّ ٍ بيحصد كلّ ما تــزرع يــده
واذكر كلامي لو بعَد عمر ٍطويل

حتّى ولــو حبّـك جــرى بالأورده
والمــرّ لعيــونك جرعته سلسبيل

وبعذب شعري لو وهبتك مفرده
تطرب لها القيفان وبحور الخليل

والحيل شدّيته ولو قلّ (ا)جهَده
ولا آتـــوانى لو طلبت المستحيل

كنت امس محبوبك ومستقبل غده
ولا ارتضي لك بين خلق الله بديل

واليوم خلّك حــان موعــد مولده
انســـان ثاني لا يحـــنّ ولا يميــل

لا عــاد تنشـد عن لقــاي وموعده
فاللي معك شفته ترى ماهو قليل

زد قلــبي بصدّك وهجـــرانك زده
وامسح بدفتر حبّك اسمي بالمزيل

يا جعل بيبان المــلاقى مؤصده
وانا اعتبرنـي طُرقي وعابر سبيل

صدّك جميل ٍجـزّ جرح الافئده
والله يقدرني على ردّ الجمـــيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.