رماح الوله للشاعرة ريوف القرافي

الـخاطر الـلي اصـبح الـيوم زعـلان
سـجده لـربي تالي الليل .. ترضيه

مــنّـةْ إلـٰـه الـكـون ..لا مـنّـة انـسـان
له اشكي همومي ليا ضقت وادعيه

اغـض طـرفي عـن طـوابير الاحزان
واخفي عنا صدري ..ولو فيه مافيه

لــوكـان لـطـبـاع الـمـخـاليق مــيـزان
طـبـع الـوفي مـايقدر احـدن يـوازيه

الله يــاشــعــرٍ تـــــردده الألـــــحان
بـعض الـبشر تـجهل عـذوبة معانيه

لــو نـترك الـواقع ونـبحر بـالاشجان
مـا كـل بـحرٍ تـحتضنا …شـواطيه

ونــا هـجوسي هـيضت كـل طـربان
مــن نــوح قـلـبٍ اتـعـبه بـعـد مـغليه

غـالي وقـلبي له من الشوق شفقان
يـطري عـلي كـل مـا تـولهت طـاريه

أجـنّـد جـيـوش الاحـاسـيس قـيفان
تـوجّـه رمــاح الـوَلَـه …يـم اراضـيه

يـمـكن تـشـرّع لـلـمواصيل ..بـيبان
او تـهدم جـسوره ..ولا عـاد تـرجيه

يـاواحسافه ..لـيته لـعشرتي صـان
يـوم الـغلا فـي ذروتـه.. عـاف تاليه

يقول أنا : من قلة الحظ شرهان!!
يـشره !!ولـو كـثرت عـليه المشاريه!

مـوّت شـعورٍ بـه… ملا كل الاركان
مـاكنت احسـبنـّه مـع الوقت ينسيه

حسبي على من غيّره كان من كان
والله عـلى جَـرْحِ الـمشاعر ..يجازيه

ريوف القوافي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.