سكوني : حمد بن عبدالله العقيل

 

 

رُدِّيْ إِلَيَّ سُكُوْنـــِــــــيْ
وَالْنَّوْمَ مِلْءَ جُفُوْنــِـــــيْ

يَا فِتْنَةً أَغْوَتْنـــِـــــــــــيْ
إِذْ أَشْعَلَتْ لِجُنُوْنــِـــــــيْ

تُعْطِيْ لِرُوْحِيْ نَشـْـــــوا
كَمْ هَيَّجَتْ لِظُنُوْنــِـــــــيْ

رِفْقًا بِقَلْبِيْ إِنــــِّــــــــــيْ
فِيْ حَيْرَةٍ تُؤْذِيْنـــِــــــــيْ

الْحُبُّ شَيْءٌ ســَــــــــــاْمٍ
يَا لَيْتَهُ يَحْوِيْنــــِـــــــــــيْ

تُشْقِيْ إِذَا مَا شـَـــــــاءَتْ
وَإِذَا تَشَا تَحْيِيْنـــِـــــــــيْ

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.