سيفعلون للشاعر عبدالله عوجان

إن ساءلوك .. بيوم عن حبّك .. وهم سيفعلون
قل سافر من الدار شام .. اطرافها المترامية

وإنّ اشغلوك .. بقولهم كبّك .. وهم سيفعلون
قل باختصار انه ما شام .. وْكبد نفسه ضامية

وإن عذّبوك .. بقول مايحبّك .. وهم سيفعلون
قل بل تموّتْه السهام .. من العيون الرامية

وإن عاتبوك .. بشوقك وصبّك .. وهم سيفعلون
قل ما تهمّوني ما دام .. إنّ المحبة سامية

وإن حلّفوك .. الناس في ربّك .. وهم سيفعلون
عن وش فعلته قبل عام .. بقطف وردة نامية

إصمت بفوك .. ولوّ أحد سبّك .. وهم سيفعلون
وْلا تقول شيّ من الكلام .. وْشبّ نارٍ حامية

وإن حاربوك .. بشيّ متشبّك .. وهم سيفعلون
أعلن لهم مبدا السلام .. وْخلّ حربك دامية

عبدالله عوجان

تعليق واحد على “سيفعلون للشاعر عبدالله عوجان”

  1. صح لسااانك راائع اخ عبدالله عوجان فلسفة الاستمراريه على كلمة واحده في قافية الصدر وتوظيفها في كل معنى اعطى النص حرفية شاعر وحبكة مبدع

    لله درك

    رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.