في عملية نوعية.. مستشفى الملك فهد يُنقذ مريض بعد تضخم الغدة

متابعات: صحيفة الابداع الخليجي
في جراحة نادرة نجح فريق طبي بمستشفى الملك فهد بجدة من قسم الجراحة العامة من إجراء عملية نادرة لاستئصال الغدة الدرقية من الرقبة و غدة درقية أخرى كبيرة من القفص الصدري .

و كان المريض يعاني من اضطراب في هرمونات الغدة الدرقية و ألم بالصدر أثناء التنفس ، و بعد إجراء البروتكولات الطبية من أشعة و تحاليل تبين وجود تضخم في الغدة الدرقية في منطقة الرقبة مع وجود كتلة أخرى في التجويف الصدري ، و تقرر إجراء عملية استئصال للكتلتين .

و تُعد العملية من العمليات النادرة و ذلك لوجود غدة درقية منفصلة كبيرة الحجم ١٥٤٢ سينتيميتر ذات فصين في التجويف الصدري محاطة بالرئتين و القلب و الأوعية الدموية الصدرية الكبيرة ، مما تطلب عمل شق بالرقبة لاستئصال الغدة الدرقية الموجودة بالرقبة و شق صدري آخر بالصدر خلال عظمة القص لاستئصال الغدة الدرقية الاخرى ذات الفصين الصدرية .
يذكر أن العملية تم تسجيلها في مجلة
American Journal of Surgical Case Reports
و هي مجلة عالمية طبية واسعة الانتشار و عادة يتم تسجيل العمليات النادرة و الضخمة لتزويد الأطباء بالثقافة المستمرة و المتعلقة بالعلوم السريرية المتخذة و قد تم مراجعتها بواسطة مراجعين عالمين و تم نشرها ، و العملية أجريت بفريق طبي متخصص بقيادة الدكتور طه النعماني استشاري و رئيس قسم الجراحة العامة و جراحة الصدر بمستشفى الملك فهد العام بجدة و الدكتور سالم باسلامة استشاري الجراحة العامة و الدكتور محمد شفيق استشاري جراحة الصدر و الدكتورة منى مجاهد استشاري التخدير الدكتور أحمد بايزيد أخصائي الجراحة العامة و الدكتورة ساره الجفري .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.