قصيدة فرصة سعيدة : الشاعر ريوف القوافي

 

 

هاضت هجوسي وارجفتني المقادير
الــفـكـر تــايــه والـمـشـاعر جـريـحـه

كنّ الوجع في وسط جوفي مسامير
والــهـم يـخـنـقني مــع كــل صـيـحه

فـرصـه سـعيده وانـتهينا عـلى خـير
والــحـال يـتـبـدل عـقـب كــل طـيـحه

كـشـفت مـاعـندك ولا مـنـك تـقـصير
الـسـدّ سـدّك !!! مـاعلي لـو تـبيحه

فـرصـه سـعـيده لـو تـسوق الـمعاذير
تـعـبـت مــنّـك !! خـلّـني مـسـتريحه

راحــت حـيـاتك بـيـن غـلـطه وتـبـرير
خـنـت الـوعود الـلي بـحبك صـريحه

احـسـاسك الـمـهدور يـحـتاج تـدويـر
مــن قـبـل لا تـكـبر عـليك الـفضيحه

غــيـرك جـحـدته لـنّـك بـدنـيتي غـيـر
والـيـوم صـارت لـهفتك لـي شـحيحه

سـجل خـروجي مـن حـياتك بـتقرير
“مـاعـاد فـي وصـلك نـهايه صـحيحه”

فرصه سعيده لوّحت في سما الطير
مــع الـسلامه ،،، والأمـاني طـريحه

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.