كائن غريب يُحيّر المكسيكيين.. بلا عينين وأسنانه حادة وهذا ما اعتقدوه

متابعات__ صحيفة سبق الالكترونية

ربما يكون نوعًا من حيوانات عمق المحيط الهادي، هكذا برّر سكان إحدى المدن المكسيكية صدمتهم، عندما اكتشفوا مخلوقًا غريبًا نافقًا على أحد الشواطئ، يشبه نوعًا من الدلافين؛ لكنه دون عينين، وبخصائص أخرى غير مألوفة بينها ذيل صغير، ولم يستطع أحدٌ التعرف عليه، وفقًا لصحيفة “ميترو”.

وبدا المخلوق الغريب برأس دولفين، وذيل صغير الضفدع “الشرغوف”، من دون أعين، بالإضافة لأسنان حادة؛ مما أدى إلى افتراض قدومه من أعماق المحيط الهادي؛ حيث لا تحتاج المخلوقات للأعين بسبب الظلام الدامس.

وبحسب “روسيا اليوم”، اعتقد الناس في البداية أن الكائن البحري كان دولفينًا نافقًا حتى اقتربوا وأدركوا أنه كائن مختلف تمامًا؛ وفقًا للصحيفة.

ولم يستطع أي من السكان الذين قابَلَتْهم وسائل الإعلام المحلية، أن يتذكروا أنهم رأوا أي شيء يشبه هذا الكائن من قبل.

وتَوَقّع السكان أن يكون الكائن الغريب قد عاش في المنطقة المائية في بورتو فايارتا القريبة؛ لأن مياهها تصل لعمق ألف متر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.