كنا هنا : فهدالعنزي

 

 

‏كنا هنا..
سيذكرنا المكان
ويرسمنا بلحظاته ،
ببسماته ،
بدمعاته ..
كنا هنا..
سيحكينا الزمان
ويعزف همهمات الليل ،
لطيوفه ،
ونشواته..

كنا اثنين..
وكل آمالنا عفراء..
وشقاوة حلمنا عذراء..
نسولف عن حنين الامس..
ونفضح شوقنا بالهمس..

كنا أثنين،،
نطرّز ليلنا بحروف عشقٍ بان ديجوره..
نعبر الليل،،
تسامرنا عيون الفجر والترحال وطيوره..
كنا اثنين ،،
أيه اثنين..
مابه مثلنا قلبين..
كنا هنا..

ستذكرنا الليالي..
وكم سكبنا من جزيل البوح..
سيذكرنا العبير ..
وكم رشفنا من رحيق الروح..
والقوافي ..!
كم نثرناها حكايات(ن).. بريئة
والأماني
كم كتبناها بقصايدنا الجريئة
وكنا هنا .. اثنين ..
والمكان..
وآآآآه يادموع المكان..
وعبرة عيون الزمان..
الوجع بين الضلوع..
والهوى ماله أمان..
وكنا اثنين..
وصرنا وين..
والندى يكتب على اوراق الشجر..
كنا هنا..!

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.