كي يهدأ قلبي

صمت السنين
‏كم يحتاج المرء من الحبّ كي يهدأ قلبه ، ومن ذاكرة ثاقبة كي يقتات النسيان ويتشبع بالتفاصيل الساحرة ..
مايُميت العلاقات هو فقط إنطفاء تلك الشعلة القائمة بين حبيبين ..
لامسافات ولا غربة محادثات ولا إستحالة العناق يُميتها..
من يجزم أن الإنسان يستطيع تخطي هذا الشعور كانه لم يكن ، للمرء فرصة وحيدة في أن يمنحه القدر حبا حقيقيا صادقا أثره باقٍ حتى لازوال ..
إما أن يُحالفه الحظ فيسعد وإما أن يخيب حلمه يعيش وحيدا يتجرّع ذاكرته ويعتني بها جيدا ويتمسك بها إلى لا نسيان …
من يحب يحب للمرة الوحيدة أما دون ذلك فهي مجرّد أوهام في القلب مساحة ضيقة لا تسع إلا لشخص واحد ، شخص عصيّ على النسيان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.