يباسي يرتجي الغيمه لاغراقه
بوابل غيث يحيي ممحلات اغصان

واتحرى صباحٍ يعلن اعتاقه
يحل قيود عتمه من دهر وازمان

عيوني للحظة الاشراق تواقه
لنور يشتت اظلامي بعهدٍ كان

يطيّح من يديني الداميه وثاقه
ويفتح بابه الموصود لي ويبان

هذاك الكون بشعاعه وآفاقه
وأحس احساس كني انولدت الآن

ذبول عشته وقلبي بأسى ذاقه
اشوفه في الفضا اخضر وقطفه حان

ويبدا عمر به الأفراح سبّاقه
وأرى جبري وتعويضي من الرحمن.
شاعرة الغربه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.